/ 24 أكتوبر 2020

للتواصل 00447432020200

فتاوى

تنبيه مهم على وهم في مسألة صيام يوم السبت   

ما حكم صيام يوم عرفة إذا صادف يوم السبت، وتوجيه كلام العيني في المسألة؟  

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.

أما بعد: فقد تجدد السؤال عن حكم صيام يوم عرفة لموافقته يوم السبت في هذه السنة ١٤٤٠. وهذه المسألة قد قُتلت بحثًا ومناقشة، وتبين بوضوح أن القول بتحريم صيام يوم السبت ولو لسبب شرعي خاص، مثل يوم عرفة أو عاشوراء أو لمن يصوم يومًا ويفطر يومًا؛ قول شاذ، لا يشتغل به، ولا يلتفت إليه.

والجديد حول هذه المسألة ما ذُكِر عن بدر الدين العيني رحمه الله أنه نقل في (شرح معاني الآثار) القول بالتحريم أو النهي المطلق عن بعض أئمة السلف، وصار هذا سبب إشكال وتردد عند بعض طلبة العلم.

أقول مستعينًا بالله تعالى:

النقل عن العيني وهم من وجهين:

الأول: أنه نقل الكراهة لا التحريم.

الثاني: أنه أراد بذلك تخصيصه بالتطوع المطلق، وذكر مقابل هذا المذهب قول من لم يرَ في تخصيصه بالتطوع بأسًا. ولم يتطرق إلى صيام السبت لسبب مشروع كصوم عرفة، لأن هذا خارج عن محل البحث، ولا يقول بمنعه أحد من الفريقين، فتنزيل كلام العيني على القول المبتدع ـ وهو تحريم صيام يوم السبت مطلقًا إلا صيام الفريضة ـ؛ وهمٌ وخطأٌ.

وهذا نص كلام العيني لمن أحب أن يتأمله ليدرك مقصوده:

قال العيني: قال أبو جعفر الطحاوي رحمه الله فذهب قوم إلى هذا الحديث، فكرهوا صوم يوم السبت تطوعًا. ش: أراد بالقوم هؤلاء: مجاهدًا وطاوس بن كيسان وإبراهيم وخالد بن معدان؛ فإنهم كرهوا صوم يوم السبت تطوعًا، واحتجوا في ذلك بالحديث المذكور، وقال الترمذي: ومعنى الحديث: أن اليهود يعظمون يوم السبت، فلا يستحب للرجل أن يختص يوم السبت بصيامه من بين الأيام تشبهًا بهم؛ لقوله: (من تشبه بقوم فهو منهم) يعني: خالفهم ولا توافقهم، كما قال في حديث آخر: (خالفوا اليهود والنصارى). [نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار 8/ 434]

بقي التنبيه على أن نقل العيني عن هؤلاء الأئمة يحتاج إلى توثيق وتحرير من المصادر القديمة. والحمد لله رب العالمين.

كتبه:

عبد الحق التركماني

٨ ذو الحجة ١٤٤٠