/ 18 سبتمبر 2020

للتواصل 00447432020200

راموز الأحاديث المخرَّجة

نص الحديث

 عن شعيب، عن جده عبد الله بن عمرو، عبد الله بن عمرو: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس، عام الفتح، على درجة الكعبة، فكان فيما قال، بعد أن أثنى على الله، أن قال: يا أيها الناس، كل حلف كان في الجاهلية، لم يزده الإسلام إلا شدة، ولا حلف في الإسلام. ولا هجرة بعد الفتح. يد المسلمين واحدة على من سواهم، تتكافأ دماؤهم. ولا يقتل مؤمن بكافر. ودية الكافر كنصف دية المسلم. ألا ولا شغار في الإسلام. ولا جنب ولا جلب. وتؤخذ صدقاتهم في ديارهم، يجير على المسلمين أدناهم، ويرد على المسلمين أقصاهم. ثم نزل.

تخريج الحديث

 أخرجه أحمد في «المسند» (2/180 :6692)، وأبو داود في «السنن» (2751 و4531)، وابن ماجه في «السنن» (2685)، وابن خزيمة في «الصحيح» (2280) من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما.

وإسناده حسنٌ، وله شاهد من حديث ابن عباس، ومن حديث معقل بن يسار، كلاهما عند ابن ماجه (2683و2684)، ومن حديث عائشة عند أبي يعلى في «المسند» (4757). ومن حديث علي بن أبي طالب، يأتي تخريجه.