موقع الشيخ عبد الحق التركماني - في حال مرض الأب أو موته من يكون وليا للبنت في الزواج

/ 19 يونيو 2024

للتواصل 00447432020200

في حال مرض الأب أو موته من يكون وليا للبنت في الزواج

/ 7 يونيو 2024

السؤال :

أخت تسأل أنَّ رجلًا تقدَّم لخطبتها فأراد أن يكلم وليها تقول:

ولكن والدي أصيب بجلطة دماغية عندما كنت صغيرة، لذا فهو الآن غير قادر على التحدث، ويفهم الأشياء بصعوبة، ويحتاج إلى شرح عدة مرات

فهل يجوز للخاطب أن يستأذن عمي في التعرف عليَّ بدلًا من ذلك؟

الجواب :

الحمد لله.

نعم لا شك أنَّ العم من أولياء المرأة في الزواج، لكن الأَولى والأصح أن يُراعى الترتيب في الأولياء.

فإذا كان الجد موجودًا وهو أبو الاب فهو أولى من العم فهو الذي يكون وليًا لكِ في هذا النكاح، وإذا كان الجد غير موجود، فالأخ الشقيق يكون وليا يتولى هذا الأمر عن والديك، فإن لم يوجد فالعم هو الذي يتولَّى ذلك.

فالمقصود إذا كان الوالد في حالة مرضيَّة صعبة ولا يستطيع أن يقوم بهذه المهمة، فيمكن أن يقوم الجد أو الأخ الشقيق، فإن لم يوجد فيقوم العم بهذا الأمر. 

نسأل الله سبحانه وتعالى لكِ التوفيق والسداد، والله سبحانه وتعالى أعلم والحمد رب العالمين.

أملاه: عبد الحق التركماني

ذو الحجة 1445